القضية الفلسطينة والسورية تتصدر أعمال القمة العربية

تصدرت ملفات القضية الفلسطينية والسورية جدول أعمال الدورة العربية العادية 29 بمنطقة الظهران، الأحد 15 أبريل 2018م حيث دعا الملك عبد الله بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية خلال مخاطبته افتتاحية القمة العربية وتسليمه الملك سلمان خادم الحرمين الشريفين رئاسة القمة العربية الحالية كل مكونات الشعب السوري إلى العمل المستمر المتواصل للوصول إلى حل سلمي يساهم في عودة اللاجئين، وقال (دعمنا جميع المبادرات التي تدفع بعملية السلام).
وأكد الملك عبد الله التزامهم بحسن الجوار، مشددا على ضرورة التصدي لأي محاولات للتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية ولا بد من تكثيف الجهود الدبلوماسية والتنسيق المباشر بين القادة العرب لمواجهة التحديات التي تستهدف الساحة العربية، وقال (سخرنا علاقاتنا خلال فترة ترؤسنا للقمة العربية لخدمة القضايا العربية وعلي رأسها القضية الفلسطينية والتأكيد على الحق الأبدي للمسلمين والعرب والمسيحيين في القدس)، وأشاد عبد الله بانتصارات العراق على داعش الإرهابية .
من جانبه طالب ملك البحرين حمد بن عيسى بن خليفة بتحديد الخلل والقصور في القضايا العربية والعمل على مواجهتها بالتماسك العربي والتعاون ، مؤكدا أن بلاده ستعمل من خلال مقعدها في مجلس الأمن على تفعيل دور المجلس لحل القضايا وتخفيف آثارها، مؤكدا أن الأوضاع في سوريا تعتبر مسألة إنسانية .