البشير يتلقى رسالة شفهية من أمير دولة قطر

تلقى المشير عمر البشير رئيس الجمهورية رسالة شفهية من أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني؛ تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيزها.
جاء ذلك لدى لقائه الأحد 11 مارس 2018م ببيت الضيافة نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، بحضور وزيرالخارجية بروفسير ابراهيم غندور؛ وسعادة راشد بن عبد الرحمن النعيمي سفير قطر لدى السودان.
وأعرب وزير الخارجية غندور فى تصريحات صحفية عن تقدير السودان لمواقف قطر الداعمة للسودان وقال: ” نشكر دولة قطر وأميرها على الدعم الذي ظلت تقدمه للسودان طوال الفترة الماضية ومساندته للسودان”.
وأضاف غندور أن اتفاقية الدوحة كانت السبيل للسلام في دارفور، مشيرا إلى أن زيارة وزير الخارجية القطري كانت فرصة لمناقشة إكمال ملف الدوحة وخاصة الإعمار في دارفور، لافتا إلى أن وزير الخارجية التقى السيد مجدي خلف الله رئيس مكتب متباعة سلام دارفور.
وقال غندور: “نتطلع إلى مزيد من التعاون والعلاقات الثنائية، مؤكدا أن لجنة التشاور السياسي ستكون وسيلة نلتقي خلالها كل ستة أشهر لمناقشة العلاقات الثنائية “.
من جانبه قال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني: “انا سعيد جدا بتشرفي باستقبال فخامة الرئيس البشير؛ ونقلت له رسالة شفهية من امير دولة قطر تتعلق بالعلاقات الثنائية وسبل تعزيزها”.
وقال: “اتقفنا على أن يكون هنالك اجتماع مراقبة في القريب العاجل بجانب تشكيل فريق لجنة المشاورات السياسية بين وزارتي الخارجية في البلدين لمتابعة المشاريع المشتركة”.
وأشار نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني؛ إلى أنه بحث مع رصيفة بروفسير إبراهيم غندور المشاريع المشتركة بين البلدين وآلية توسيع التعاون إلى أفق اوسع بجانب استحقاقات اتفاق الدوحة ومتابعة عملية السلام بدارفور.
وقال: “سعدنا جدا بأن هنالك المزيد من المجموعات التي تريد الانضمام إلى الاتفاقية وهي سبيل تعزيز الاستقرار والأمن في السودان”.