الجمعية السودانية لمرضى الكبد تنظم سباق المارثون الاول

 اكد اللواء عبد الرحمن الصادق المهدى مساعد رئيس الجمهورية لدى مخاطبته حفل سباق المارثون الاول الذى نظمته الجمعية السودانية لمرضى وزارعى الكبد عصر اليوم بالفلل الرئاسية بشارع النيل ، اكد اهمية الرياضة للصحة العامة وصحة الكبد خاصة مثمنا دور الجمعية فى تحقيق الاهداف لمرضى وزارعى الكبد فى السودان والعمل على توطين زراعة الكبد وتشجيع البحوث الخاصة بمشاكل الكبد مشيرا لدعم رئاسة الجمهورية لمجهودات الجمعية من اجل توطين زراعة الكبد فى السودان. من جهته ثمن إدريس ابوفردة وزير الصحة الاتحادى مجهودات الجمعية السودانية لمرضى الكبد لاسناد زراعة الكبد ، مؤكدا دعم وزارته لزراعة الكبد وتوفير المعينات اللازمة.
واوضح ابوقردة ان الدولة تدعم العلاج المجانى والعمليات القيصرية وعمليات الطوارى وزراعة الكلى والسرطان وامراض الكبد بحوالى 113 مليون دولار فى العام .
وقال ابوقردة ان ثمة علاقة وثيقة بين الرياضة والصحة تتمثل فى الوقاية مبينا ان المشى 40 دقيقة يوميا يمكنه ان يقى العديد من الامراض.
وحيا اليسع الصديق وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم الجمعية السودانة لمرضى الكبد لتنظيم سباق المارثون الاول ، مبينا ان العيد 62 لاستقلال السودان عيد للشباب والرياضة، مثمنا دور اطباء الجمعية لتوطين زراعة الكبد ، مؤكدا دعم وزارته للجمعية بتوفير كل الاجهزة والمعدات الرياضية .
وفى الختام تم تكريم الفائزين فى السباق بميداليات ذهبية وشهادات تقديرية .
يذكر ان الجمعية السودانية لمرضى وزارعى الكبد تاسست عام 2012 وقد تم تجديد تسجيلها كمنظمة وطنية وفقا لاحكام قانون تنظيم العمل الطوعى الانسانى لعام 2006 وتضم مرضى وزارعى الكبد بالاضافة الى متبرعيهم كما تضم عددا مقدرا من الاطباءوالممرضين واعضاء من ناشطى العمل الطوعى وشخصيات اجتماعية فى المجتمع السودانى وعدد من طلبة الجامعات السودانية وتهدف الجمعية لتحقيق العمل على توفير الرعاية الطبية الخاصة بمرضى وزارعى الكبد بالسودان والمساعدة على توفير العقاقيرالطبية والفحوصات اللازمة للمرضى والزارعيين والعمل على توطين زراعىة الكبد فى السودان والعمل على توعية وتثقيف المجتمع السودانى بامراض الكبد ومسبباته وكيفية الوقاية وتشجيع البحوث الخاصة بمشاكل الكبد وتشجيع تدريب وتاهيل الكوادر الطبية المساعدة.