الحكومة تعرب عن قلقها بشأن اللجوء و الهجرة وتؤمن على توفير حرية التنقل

 عبرت الحكومة عن قلقها بشأن اللجوء و الهجرة ، وقالت أن الهجرة ظلت تشكل هاجسا لها. .
وقال الفريق د. حامد منان وزير الداخلية في مفتتح الاجتماع التشاوري لدول الايقاد، أن مشكلة اللجوء والهجرة، تتطلب توفير الامن و الحماية و تفعيل القوانين و التشريعات، مشيرا الي اهتمام الحكومة بالهجرة والنازحين و اللاجئين .
و أشاد في الجلسة الافتتاحية للاجتماع التشاوري لدول اقليم الايقاد اليوم بفندق السلام روتانا الذي يستضيفه السودان تحت عنوان (بروتكول حرية التنقل للاشخاص بين دول الاقليم ) بحضور عدد من خبراء الايقاد و الاتحاد الاوروبي ووزيرة الدولة بوزارة الصحة ، بجهود بعض المنظمات الاقليمية و الدولية لتوفيرها الدعم المادي و العيني و تقديم المساعدات الفنية لمشروعات الهجرة مما كان له الاثر في خلق الاستقرار للمجتمعات الفقيرة .
وأضاف منان ان حكومة السودان و انطلاقا من مسؤولياتها تجاه الاتفاقيات و المواثيق الدولية و الاقليمية ملتزمة بتغطيتها و مواءمتها مع قوانين قد تطرأ مثل بروتكول الايقاد، و اشار الي اهمية تعزيز و حماية حقوق الانسان في دول اقليم الايقاد وفق ما هو منصوص عليه في الاعلان العالمي لحقوق الانسان و الميثاق الافريقي لحقوق الانسان و الشعوب، الذي يكفل حق الفرد في التنقل و ضمان التمتع بحق الاقامة و حركة راس المال و تبادل المعرفة و العلوم و توفير فرص العمل و تحسين مستوى المعيشة.