البشير يبحث مع عبد الرحمن المهدى مجمل الأوضاع في البلاد

 بحث رئيس الجمهورية المشير عمر البشير ومساعد رئيس الجمهورية اللواء ركن عبد الرحمن الصادق المهدي سبل تعزيز العمل في المرحلة المقبلة التي ستشهد حراكا واسعا في كافة المجالات.
وقال مساعد رئيس الجمهورية في تصريحات صحفية عقب استقبال رئيس الجمهورية له  الأربعاء 18 أكتوبر 2017م بالقصر الجمهوري إن اللقاء كان تفاكريا حول مجمل الأوضاع بالبلاد والعمل بجد فيما ينفع الناس.
وأكد المهدي أن المرحلة المقبلة ستشهد حراكا حول جمع الصف الوطني وإعلاء قيم السلام الشامل وتحقيق التنمية المستدامة والاستقرار الأمني والتعايش السلمي بين مكونات المجتمع لافتا الى اهمية جمع السلاح وتحقيق سيادة حكم القانون والحكم الراشد عبر الشورى والديمقراطية واحترام الرأي والراي الاخر.
وأبان مساعد رئيس الجمهورية أن اللقاء ركز على أهمية الدور الحكومي في تقديم الخدمات ومحاربة الغلاء وتوفير سبل العيش الكريم للمواطن والمساواة والعدالة تحقيقا للكرامة الانسانية.
وأشار سيادته الى ان الفترة المقبلة ستشهد انفتاحا اعلاميا واسعا ،مرحبا بطلب اذاعة مونت كارلو للعمل بالبلاد وجميع الجهات الاعلامية في ظل سودان منفتح وجاذب يسع الجميع.