رئيس الجمهورية يعلن عن موافقة دول الخليج العربي لتوقيع اتفاق للشراكة الاستراتيجية مع السودان

أعلن المشير عمر البشير رئيس الجمهورية عن تلقي السودان لموافقات من دول الخليج العربي للتوقيع على اتفاق للشراكة الاستراتيجية بين السودان ودول مجلس التعاون الخليجي.
وأشاد رئيس الجمهورية بتجربة مملكة البحرين الاقتصادية، ووصف لدى زيارته مساء الأربعاء 12 ابريل 2017م مجلس التنمية الاقتصادية بالبحرين تجربة المجلس بالمتميزة والنموذجية. .وأكد رغبة السودان للاستفادة من هذه التجربة وأنهم عقب تشكيل الحكومة الجديدة سيكون من أولويات القطاع الاقتصادي العمل فيها على نقل هذه التجربة .
واستعرض الإمكانيات والقدرات التي يزخر بها السودان والمميزات التفضيلية التي يتمتع بها لا سيما موقعه الاستراتيجي باعتباره يقع على أهم ممر مائي – البحر الأحمر وسوق الكوميسا والموارد البشرية والطبيعة المتنوعة، مشيرا إلى مبادرته للأمن الغذائي العربى.
واشار الرئيس البشير للنجاحات التي حققها السودان في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي، لافتا إلى تميز خريجي الجامعات السودانية، واصفا تجربة البحرين بالمتميزة وأن السودان الآن في مرحلة انطلاق جديدة لذلك هو حريص على تسخير كل قدراته لتبادل المنافع والاستفادة من الإمكانيات العربية لنهضته ودول المنطقة.
من جانبه أكد ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء البحريني تسخير إمكانيات مملكة البحرين لصالح السودان، مبينا أنهم يقدرون للسودان والسودانيين إسهامهم في نهضة دول الخليج. وتناول كل من وزير المالية والتخطيط الاقتصادي بدر الدين محمود عباس ووزير الاستثمار دكتور مدثر عبد الغني تناولا السياسات الاقتصادية والاستثمارية في البلاد وتجربة السودان في مجال تعدد الموارد وتنوعها ونظام النافذة الموحدة للاستثمار وتبسيط الإجراءات وتحفيز المستثمرين وتكامل السياسات والسياسات المحفزة واقتصايات المعرفة والحكومة الإلكترونية.
فيما عدد خالد الرميحي الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية بمملكة البحرين المراحل التي مر بها الاقتصاد البحريني حتى وصل إلى مرحلة الانطلاق، مشيرا لتعدد الموارد، حيث تعتمد المملكة على قطاع النفط بنسبة 20 في المائة فقط وأن النسبة المتبقية تتنوع في القطاع المالي والصناعي واقتصاد المعرفة، مبديا استعداد المجلس لنقل تجربته للسودان.